جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الجمعة، 29 ديسمبر 2017

طالبوها بدفع فاتورة كهرباء بـ284 مليار دولار.. فماذا فعلت ؟!





طالبوها بدفع فاتورة كهرباء بـ284 مليار دولار.. فماذا فعلت ؟!


هل تشكو من فاتورة الكهرباء الأخيرة والتي لاحظت فيها ارتفاعاً مبالغاً فيه؟ اهدأ قليلاً، فعليك أن تعرف أن هناك من يعاني أكثر منك، فالأميركية ماري هورمانسكس مطالَبة بدفع 284 مليار دولار!

كان هذا هو ما حدث مع هورومانسكي، مواطنة بلدة إري في ولاية بنسلفانيا، عندما نظرت بعينها لتحدق في الرقم المكتوب أمامها على الشاشة حينما دخلت صفحة حسابها لتنظر كم بلغت فاتورتها.

تقول: “كادت عيناي تجحظان وتقعان من مكانهما” من فرط الذهول، وتتابع المرأة ذات الـ58 عاماً، في حديثها لصحيفة Erie Times-News المحلية: “كنا قد علقنا أضواء ومصابيح عيد الكريسماس، وتساءلت: ترى هل علقناها بشكل خاطئ؟!”.

موقف غريب، علّقت عليه وكالة الأسوشييتد برس تعليقاً طريفاً، فقالت إن الخبر السعيد هو أن لدى هورومانسكي عاماً كاملاً تستطيع فيه سداد فاتورتها على مهل، بحيث يكون الحد الأدنى لكل قسط مدفوع مجرد 28 مليون و156 دولاراً فقط، تدفعها دون عناء!

لكن هورومانسكي أدركت بحدسها أن ثمة خطأ في الفاتورة، وهو ما ثبت فعلاً عندما اتصل ابنها بشركة الكهرباء Penelec؛ إذ اتضح أن الفاتورة الحقيقية ليست سوى 284 دولاراً و46 سنتاً، وهي فاتورة تعد مرتفعة نسبياً، لكنها أفضل حالاً وأسهل دفعاً من المبلغ الخيالي الأول.

كذلك وفي تموز 2012، حدث خطأ تقني بنكي؛ فبدلاً من 30 دولاراً ثمناً لتنك بنزين اشتراه رجل من ناشفيل تينيسي، جاءته الفاتورة بـ84 ألفاً و522 دولاراً و54 سنتاً! ولولا أنه احتفظ بفاتورة البنزين معه، لربما اضطر إلى دفع المبلغ كاملاً.

فماذا ستفعل اذا حدث معك نفس الموقف ؟!

____________________________________________

إقرأ أيضا