جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الاثنين، 15 يناير 2018

اسوء خاتمه تحدث لفتاه ماتت ظهر شيء مرعب كُتِب فجاة على بطنها عند الغسل ارعب الجميع وابكاهم



يعتبر الزنا من أخطر وأبشع الجرائم والتي تعد أيضا من أسوأ الكبائر التي يعاقب عليها الدين الإسلامي بشدة، فلا دين ولا شرع يحلل تلك الجريمة النكراء ويعتبرها من أبشع صوف واحش، وهناك بعض الدول أيضا التي تعاقب على هذه الجريمة بأن تقيم الحد الشرعي على الزاني والزانية، وتعود أيضا جريمة الزنا كذلك على الفرد والمجتمع بالأذى والضرر الشديد، وعن قصة اليوم فتاة شابة، ارتكبت في حياتها جريمة الزنا الفظيعة، وجاءت لها يوم ماتت فيه، ورفضت ثلاث مغسلات تسيلها لسبب  لم يكن احد يعرفه

ولكن الام وجدت سيده وطلبت منها ان تغسل ابنتها  وفي أثناء القيام كالعادة بعملية الغسل، وهم يقومون بتغسيل الفتاة فحدثت حادثة مروعة تماما فاجأت الجميع ومن يقومون بتغسيل الفتاة، فقد كانت الفتاه بيضاء ولكن جسدها لونه ازرق ولكن كلما صببت الماء وجدت الجسد يزرق وعند رفع الزراع لاعلى وجدت كلمة زانيه اسفر ذراعها ففكرت ان هذا ربما وشم ولكن للأسف لم يمسح فأصاب السيده الزعر والخوف وخرجت مسرعه ولكن ام الفتاه استوقتها وقالت لها بالله عليكي اكملي غسل ابنتي وكانت تبكي فأشفقت المراة على هذه السيده واكلمت غسلها وهي مرتعبه والجسد يتحول للون الاسود فالزنا من المحرمات ومن الكبائر اللهم ارحمنا واعف بنات المسلمات وارزقنا حسن الخامته 
____________________________________________

إقرأ أيضا