جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الأحد، 15 أبريل 2018

منعوا هذين الزوجين أن يلتقيا لأن لقاءهما يسبب الوفاة لهما. فماذا قررا؟




منعوا هذين الزوجين أن يلتقيا لأن لقاءهما يسبب الوفاة لهما. فماذا قررا؟


تعتبر سفرية البحث عن الشريك الموائم من أسهل الرحلات على العديد من الشبان، حيث تشعبت وتوسّعت في الفترات الأخيرة الكثير من منصات التواصل الالكترونية التي أصبحت تسهل على العديد من الأفراد التعرف وعمل الصداقات والتي يمكن أن تنشأ عن طريق الصلات الرومانسية وذلك ما وقع بالفعل مع هذين الشابين الذين تعرفا على بعضهما القلة عن طريق موقع التواصل الاجتماعي وبالفعل نشأت بينهما حكاية حب هائلة ولكنها قد كانت لها خاتمة مؤلمة وحزينة!!

حيث أسرع ذلك الشاب بعد ما تعلق قلبه بتلك الفتاة وأحبها وهي ايضاً بادلته نفس الإحساس وسافر ليطلبها للزواج،

 وبالفعل رضي الأهل على خطبة الشاب من تلك الفتاة ولكن ما وقع بتنظيم الصدفة لم يكن في الحسبان حيث إن الشاب والفتاة هما الاثنان يتكبدون من مرض وراثي وذلك الداء يسمى بالتكيس الليفي وذلك الداء من الأمراض الخطيرة التي تصيب الرئة وذلك الداء جعل الشاب والفتاة يصرا على التقرب من بعضهم بعضا أكثر، ولكن الأطباء قد منعوا تواجد العروسان في مقر واحد، وقرر الأهل أن يقوما بفصل الزوجين والسفر بكل واحد منهما إلى بلده وقد كان العروسان قد كانوا من قبل قرروا الخضوع لعملية زرع رئة بهدف التغلب على ذلك الداء

وبالفعل نجح الاثنان من الخضوع لعمل عملية زرع رئة في أوقات متقاربة على الإطلاق من بعضهما ولكن لم يجد حديث على حالتهم الصحية التي ارتفعت سوء بعد الجراحة حتى كان من العسير أن يشاهد الشاب عروسه مطلقا لإصابته بالتهاب في الرئة ولكن الفتاة لم تضع مثل تلك الأقاويل في دائرة الاهتمام وذهبت للاطمئنان على حبيبها وشريكها لكنها لم تلحقه فقد وافته المنية قبل وصولها إليه ولحقت به الفتاة وتوفيت بعد خمسة أيام لاغير من موته.

____________________________________________

إقرأ أيضا