جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الجمعة، 27 أبريل 2018

إحتضنت طفلتها مرة واحدة قبل أن تموت.. وما حدث بعدها صدم الجميع!



إحتضنت طفلتها مرة واحدة قبل أن تموت.. وما حدث بعدها صدم الجميع!


 في انجلترا، كانت كارولين إيسبستر حاملاً وتنتظر بفارغ الصبر وصول طفلتها. لكن لسوء حظها وصل المولود أبكر بكثير من المتوقع وتبددت آمال الأم الشابة في أن تلد فتاة سعيدة بكامل صحتها. مع هذا، ما عاشته بعد ولادتها تحدى كل القوانين الطبية ومعارف الأطباء.

نتيجة لالتهاب في الرحم، ولدت الطفلة راشيل بعد 24 أسبوعاً من الحمل ولم تكن تزن سوى 500 غرام. توقع الأطباء أن تعيش الطفلة بضعة دقائق فقط ولم يضعوا أي احتمال لبقائها على قيد الحياة. لم تكن تتنفس وكان قلبها ينبض كل 10 ثوانٍ. لكن كارولين طلبت أن تحمل طفلتها على الأقل مرة بين ذراعيها.

تروي كارولين  ” لم أكن أريد أن ترحل وهي تشعر بالبرد. لففتها بغطاء وألصقتها بجسمي لتشعر بالدفء “. كانت كارولين مقتنعة أن هذه فرصتها الوحيدة لتحتضن ابنتها وأرادت أن تستمتع بهذه اللحظة أكثر ما يمكنها. ولم يخطر ببالها أبداً ما سيحدث نتيجة ما فعلته.

بعد أن شعرت الطفلة بالدفء من أمها، بدأت تستعيد قواها وتتنفس لوحدها. وصفت كارولين هذه المعجزة :” لم نستطع أن نصدق وكان الأطباء أقل تصديقاً. وصرخت صرخة صغيرة. أتى الأطباء وقالوا لنا إننا يجب أن لا نعلق آمالاً، ولكنني لم أتركها. أتى قسيس ليباركها وانتظر أن تلفظ أنفاسها الأخيرة. ولكنها تعلقت بي أكثر فأكثر. بدا اللون على خديها وأصبحت أنفاسها مسموعة أكثر فأكثر“.

____________________________________________

إقرأ أيضا