جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الأحد، 13 مايو 2018

لن تتخيل ما يحدث فى جسمك اذا كنت تنام بالنهار وتسهر باليل.. خاصه البنات!



لن تتخيل ما يحدث فى جسمك اذا كنت تنام بالنهار وتسهر باليل.. خاصه البنات!


سبة كبيرة من الناس قد يكون برنامجهم اليومى هو النوم أثناء النهار و الإستيقاظ أثناء الليل !!

قد يكون بسبب ظروف العمل أو الدراسة أو لأنهم يحبون هذه الطريقة !

لكنهم تناسوا قول الله تعالى "وجعلنا الليل لباسا وجعلنا النهار معاشاً" .. فالله سبحانه و تعالى قد وضع لنا النهج المناسب لحياتنا و إذا خالفناه يبدأ الخلل فقد ثبت علمياً أن فى الدماغ توجد خلية صغيرة مفتوحة ولا تنغلق أبداً إلا عند الأشخاص الذين ينامون فى الليل.

و هذه الخلية الصغيرة هى المركز المسئول عن اليقظة و الإدراك و عندما ينام الإنسان فى الليل و يُطفىء الأنوار تستشعر الظلام و تنغلق بصورة تلقائية , و بالتالى يشعر الإنسان بالنوم العميق و الراحة لأن مركز اليقظة لديه قد توقف.

أما فى حالة النوم أثناء النهار حتى فى حالة إغلاق النوافذ و الشبابيك و الستاير و يكون الظلام تام فإن هذه الخلية لا تنغلق أبداً و هكذا يظل مركز اليقظة نشيط ، فيستيقظ الإنسان من نوم النهار وهو يشعر بالقلق و الكسل و عدم الراحة.

بالإضافة إلى وجود الرفيق الودى و الرفيق الأودى وهما رفقاء أوجدهم الله للإنسان .. لكن كيف ذلك؟

فى النهار ينشط الرفيق الودى فيكو الإنسان فى حالة حيوية و نشاط و تختفى أعراض التعب و الإرهاق و آلام المفاصل إذا كان الإنسان يشكو منها و كذلك إرتفاع الحرارة و الحمى فى حالة المرض ، أما فى الليل فإن الرفيق الأودى هو الذى ينشط و هنا تبدأ أوجاع الجسم ، فيشكو الإنسان من ألم المفاصل و إرتفاع درجة الحرارة و الحمى و تزيد حدة الأنفلونزا.

لكن لو إتبع الإنسان تعليمات الله سبحانه وتعالى و نام فى الليل و إستيقظ فى النهار فلن ينشط الرفيق الأودى و سيشعر بالنشاط والراحة دائماً بسبب الرفيق الودى.

____________________________________________

إقرأ أيضا