جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

السبت، 19 مايو 2018


لمدمنى الشاى والقهوه .. هذه البدائل لكم فى رمضان!




لمدمنى الشاى والقهوه .. هذه البدائل لكم فى رمضان!


 تعد القهوة والشاي من المشروبات الأساسية التي يتناولها الفرد، كونها تساعده على استعادة تركيزه مع بداية اليوم وتجعله أكثر نشاطا ويستطيع من خلالها استكمال يومه دون أي تعب أو إرهاق.

وبالرغم من أن الإفراط في تناول القهوة يسبب الكثير من الأضرار على أعضاء الجسم مثل القلب والكبد والعضلات وخاصة الكلى، إلا أنها تعتبر كالإدمان بالنسبة للكثير من الأشخاص.

ومع حلول شهر رمضان المبارك يواجه البعض صعوبات في بدء يومه بدون فنجان القهوة الذي اعتاد عليه، فيجد صعوبة في مزاولة عمله خاصة خلال الأيام الأولى من الصوم، حيث يصاب بالتوتر والصداع نتيجة التوقف عن تناول القهوة في الميعاد المحدد.

وأكدت استشارية التغذية العلاجية شريفة أبوالفتوح أن مدمني تناول القهوة يواجهون صعوبة شديدة خلال شهر رمضان بسبب اختلاف مواعيد تناولهم لها.

وأوضحت أنه من الخطأ إفطاره الشخص على فنجان قهوة، لما لذلك من أضرار وتأثير سلبي على صحته، لكن عليه أن يأخذ بعض التمر لأنه الخيار الأمثل لإمداد الجسم بالطاقة.

ونصحت استشارية التغذية مدمني القهوة بأن يتناولوها بعد الفطار بحوالي ساعتين لكي يستعيد الجسم نسبة السكر الموجودة به، أما بالنسبة للأشخاص الذين يفضلون تناول القهوة ليلا فيجب أن يكون فنجان القهوة منزوع الكافيين.

وتضيف أبو الفتوح: هناك بدائل كثيرة لإكساب الجسم الحيوية والطاقة بدلا من القهوة، وذلك من خلال نظام غذائي سليم وصحي وتناول قدر كاف من السوائل، محذرة من تناول القهوة وقت السحور لأنها تفقد الجسم المعادن، خصوصا الحديد وأملاح الجسم، هذا بجانب أن هذه المشروبات تؤدي أيضاً إلى الشعور بالعطش أثناء النهار.

وأكد أن كثيرا من الأبحاث أثبتت أن للقهوة أضرارا كثيرة خاصة لدى النساء فتناولها بشكل مفرط يؤدي إلى تقليل نسبة الحمل بحوالي 25 بالمئة، كما أن الكافيين المتواجد بها يؤدي إلى ارتفاع مؤقت في ضغط الدم، لأنها تعد المصدر الأساسي للكافيين ولن يتوقف خطرها عند هذا الحد، بل إنها تزيد من معدل إخراج الكالسيوم مما يؤدي إلى الإصابة بهشاشة العظام، كما أنها تؤدي إلى الجفاف إذا لم يعط الجسم كمية كافية من السوائل.

وقد كشف تقرير نشرته صحيفة “تايمز أوف إنديا” الهندية، أن هناك بعض الأطعمة التي يمكن استخدامها كبديل لمشروب القهوة لإكساب الجسم الحيوية والنشاط، والتي يأتي على رأسها المياه الباردة التي تساعد على إيقاظ الحواس الخمس للجسم، حيث أنها تحافظ على الخلايا المائية للجسم وتجعلها في حالة نشاط، لذلك ينصح بالإكثار من تناول الماء حتى وإن كنت لا تشعر بالعطش، فالتقليل من تناول المياه يؤدي إلى جفاف الجسم، ومن ثم الشعور بالتعب والإرهاق، كذلك تناول بذور “الشيا” كبديل للقهوة، فهي تعتبر مصدر غني بأحماض أوميجا 3 الدهنية، والتي تجعل الفرد في حالة يقظة ونشاط وتسرع من عملية الهضم وتقلل الشعور بالتعب، وتجعل الجسم رطبا.

____________________________________________

إقرأ أيضا