جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الأربعاء، 25 يوليو 2018

مشى 30 كيلومترا للوصول الى عمله فكافاه صاحب العمل بمفاجأة لن تخطر ببال احد!




مشى 30 كيلومترا للوصول الى عمله فكافاه صاحب العمل بمفاجأة لن تخطر ببال احد!


رفض الشاب والتر كار أن يفوت اليوم الأول في عمله في شركة نقل أثاث، فما كان منه عندما تعطلت سيارته ولم يجد وسيلة أخرى، إلا أن يمشي مسافة (32) كيلومترًا.

فاستفاق بعد منتصف الليل لقطع المسافة وقد كوفئ والتر كار البالغ عشرين عامًا على اندفاعه، إذ إن صاحب العمل لوك ماركلين قدم له سيارته الخاصة. وقد انتشرت هذه القصة سريعًا عبر وسائل التواصل الاجتماعي بفضل «جيني لامي» من «الاباما»، التي توجه كار إلى منزلها في أول مهمة له في الشركة الجديدة. وهي التي نشرت القصة عبر «فيسبوك».

وقالت عن كار، في رسالة استقطبت أكثر من ستة آلاف ردة فعل: «إنه متواضع ولطيف وبهيج. أنا معجبة جدًا بهذا الشاب».
وقالت لامي إن كار أخبرها أن عائلته أصلها من «نيو اورلينز» وقد فقدت منزلها في إعطار كاترينا فانتقلت إلى الاباما.
وكان كار دفع إيجار شقته ولم يعد يملك أي فلس، فترك منزله في هوموود في ولاية الاباما بعيد منتصف ليل الجمعة الماضي ليقطع مسافة (30) كيلومترًا للوصول إلى العمل. وبعد أربع ساعات على انطلاقه أوقفه شرطي على الطريق، وكان قد أعجب بصراحة كار، فقدم له طعام الفطور ونقله مسافة كيلومترات.

وبعد وصوله إلى قرية أخرى، توقف شرطي آخر أبلغه زميله بوضع كار، وأوصله إلى وجهته النهائية عند السيدة لامي وأخبرها بالقصة.

وعندما علم صاحب العمل بالقصة قرر إعطاء سيارته للموظف الجديد.
وأطلقت لامي بعد ذلك نداء لجمع الأموال لكار عبر وسائل التواصل الاجتماعي جمعت حتى الأربعاء (60) ألف دولار.
وقال الرجل الشاب في شريط فيديو: «لا بد أن يكافأ الشخص على الجهود التي يبذلها».

____________________________________________

إقرأ أيضا