جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الاثنين، 6 أغسطس 2018

لن تصدق ما ﻳﺤﺪﺙ ﻭﻗﺖ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ من الجن ؟!معلومة صادمة




لن تصدق ما ﻳﺤﺪﺙ ﻭﻗﺖ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ من الجن ؟!معلومة صادمة


قد يتساءل احدنا ما الذي يحدث بالضبط في فترة إقبال الظ?م وإدبار النهار والنور

تشرق وتغرب الشمس على قرني شيطان - أو كما قال صل الله عليه واله وسلم

احذروا الشيطان وقت المغرب إن الذي يحصل هنا إن الشياطين مع إقبال الظلام تبدأ تنتشر تبحث عن مأوى لها لانها تنتشر انتشارا هائلا بأعداد لا يحصيها إلا الله 

وهنا يخاف بعضهم من فتك بعض وبالتالي لابد لها من شيء تأوي إليه وتأمن فيه فتنطلق بسرعة هائلة جدا تفوق سرعة بني آدم أضعافا مضاعفة فمنهم من يأوي إلى إناء فارغ ومنهم من يأوي إلى بيت انسي ومنهم من يأوي إلى جماعة من الانس جالسين وهم بالطبع لا يشعرون به فينطرح بينهم ليأمن من فتك إخوانه الشياطين الذين هم الان كالريح يجولون الارض والبقاء للاقوى وطبيعة الشياطين أنها ترغب المكوث في النجاسات فتجدها تفضل أماكن قضاء الحاجة وتجدها تأوي إلى أماكن القمامة وقد تصاد وهي تبحث عن المأوى  انسيا فتأوي إليه وقد تتلبسه وتخرج وقد تمكث به بعض الوقت فتجد الطفل متغير المزاج وقد يطيل البكاء الشديد دون إن يعلم والداه سبب ذلك وقد يعنفانه 

وقد نسوا وصية الرسول الكريم صل الله عليه واله وسلم بحفظ الصبيان وقت انتشار الشياطين وهنا يأتي دور ( البامبرز ) اكرمكم الله .. فكما أسلفنا إن الشياطين ترغب النجاسات فتجد في حفاظة الطفل نجاسة فيكون ذلك مشجعا لها على المكوث وا?يواء فنجد بعض ا?طفال يصرخ فجأة وبعضهم يتململ في نومه بسبب إيذاء الشيطان الذي اتخذ منه مأوى له .

ان سرعة الجن هنا وهي تبحث عن المأوى والمسكن والمأمن قد تطول حتى كبار الانس لكن لان الغالب في كبار الانس التحصن نص النبي الكريم على الصبيان الذي هم بحاجة إلى التحصين من قبل الولدين وحمايتهم ووقايتهم بعدم تركهم يخرجون وقت انتشار الشياطين وهم الابرياء الذين لا يستطيعون تحصين أنفسهم تأتي الشياطين مسرعة تبحث عن المأوى وقد تصطدم بجسم آدمي كبيرا أو صغيرا وقد تتلبس به فتجد البعض من الناس فجأة أصابته كآبة أو خوف مفاجئ وهكذا وهو بسبب تلك الشياطين .

حفظنا الله وإياكم والمسلمين لذا فأن أذكار الصباح والمساء دائما أقرؤها وحصنوا أطفالكم وانتبهوا من وقت المغرب ألله يكفينا شرها ?اللہَّ يحفظ الجميع وقت اذكار المساء من بعدص?ة العصر واذكارالصباح بعد الفجر

____________________________________________

إقرأ أيضا