جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الأربعاء، 26 سبتمبر 2018


دراسة صادمة.. هل حقا المشاوي أكثر ضررا من السجائر؟!




دراسة صادمة.. هل حقا المشاوي أكثر ضررا من السجائر؟!


توصل الأطباء إلى استنتاج يفيد بأن طهي الطعام على نار مفتوحة أو على الفحم يزيد من احتمال الإصابة بالتهاب الرئة والربو وأمراض الرئة الأخرى بنسبة 40-60%، ما يجعلها ليست أقل ضررا من السجائر.

أكد كا هونغ شان من جامعة أوكسفورد في بريطانيا: "قال زملاؤنا مرارا أن الفحم والحطب يمكن أن يساهمان في تطور داء الانسداد الرئوي المزمن"

ويحتوي دخان الخشب والفحم والحرائق المفتوحة والأفران على عدد كبير من المواد المسرطنة وأول أكسيد الكربون وعدد من المواد الأخرى التي لها تأثير سلبي للغاية على حياة الإنسان، وكما لوحظ عند رجال الإطفاء فإن نسبة المواد المسرطنة في الدم مرتفعة من 2.5 إلى 5 مرات، مما يزيد من احتمال الإصابة بمرض السرطان.
وبحسب شان فإن سكان الدول المتقدمة يتعرضون لدخان الحطب والفحم بشكل نادر، فقط عند الخروج للتنزه والشواء، ولكن الوضع في البلدان النامية مختلف تماما، حيث أنه حتى وقتنا الحالي ما زال الكثير منهم يستخدمون الحطب والفحم للطهو وتحضير الطعام.

ويعتبر الحطب هو الأسوأ تأثيرا على صحة الإنسان حيث يزيد من احتمال الإصابة بأمراض الرئة بنسبة 37%، والفحم بنسبة 22%، وللمشاوي دور كبير في الإصابة بمرض السل والربو وأمراض الرئة المزمنة الأخرى.

____________________________________________

إقرأ أيضا