جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الاثنين، 10 سبتمبر 2018


ذهبت بفستان زفافها إلى المستشفى للرقص مع والدها المريض.. ولكن رد فعل المعازيم صادم!




ذهبت بفستان زفافها إلى المستشفى للرقص مع والدها المريض.. ولكن رد فعل المعازيم صادم!


في موقف مؤثر وشاعري للغاية فاجأت عروس والدها بحضورها إليه وهو يرقد بالمستشفى وهي مرتدية فستان الزفاف، بعد أن أصبح مريضا للغاية ولا يستطيع حضور حفل زفافها ، لهذا ذهبت إليه العروس لتشاركه الرقص مع بعضهم الآخر للاحتفال بزفافها.

 كانت جانا هاوجر تحلم دائمًا بالرقص مع والدها على أغنيتها المفضلة في يوم زفافها ، وبعد أن أدخل المستشفى قبل أسابيع من يومها الكبير ، كانت مصممة على تحقيق ذلك.

وقبل يوم زفافها العظيم الذي كان سيقام في 11 أغسطس بمدينة ريدجوود بولاية أوهايو، كانت العروس البالغة من العمر 23 عاما متخوفة من تحقيق حلمها، عندما بدأ والدها ستيف برايس (59 عامًا) فجأة يشكو من آلام معوية في المعدة قبل أسابيع فقط.

من ثم هرع والدها إلى المستشفى في 16 يوليو ، وسرعان ما شُخِّص بإصابته بالتهاب شديد في البنكرياس وظل في رعاية المركز وتحت المتابعة الطبية بمستشفى جامعة ولاية أوهايو ، لعدة أسابيع.

ومع ذلك ، بعد معاناة وعدد من النكسات ، قبل ثلاثة أيام فقط من إعانته على المشي مع ابنته بممر المستشفى ، قال الأطباء للاب أنه كان مريضا جدا ولا يستطيع حضور الزفاف.

وفي يوم زفاف الابنة تم سحب الأب إلى كنيسة المستشفى ليرى ابنته في فستان زفافها ويبكى بالدموع عندما رأها وجها لوجه في هذا اليوم السعيد ويرقص معها داخل المستشفى لتحقق الابنة حلم حياتها في ارقص معه يوم زواجها.

____________________________________________

إقرأ أيضا