جديد الموسوعة

جاري تحميل اخر الاخبار...

الخميس، 25 أبريل 2019


أكثر صورة جذابة بالنسبة لك للوهلة الاولى هى التى ستعرفك حقيقة شخصيتك




أكثر صورة جذابة بالنسبة لك للوهلة الاولى هى التى ستعرفك حقيقة شخصيتك


ما هو الشكل الذي اخترته؟

شاشة نيوز-وكالات- يتميز كل شخص عن الآخرين بصفات معينة تجعل شخصيته مختلفة بشكل كبير وجذري عن الآخرين، وهذا الاختبار سيكشف الخصال التي تميز، كل ما عليك القيام به هو انتقاء صورة ومن خلال اختيارك سنكشف خصالك المميزة. الاستنتاجات مبنية على واقع أن كل شخص يتفاعل بشكل مختلف مع الألوان والأشكال والأحجام، وطريقة التفاعل هذه ترتبط بشخصيته وأسلوب تفكيره. 

- الصورة رقم 1: 



ما يميزك عن غيرك هو أنك تعتمد مبدأ كل شيء أو لا شيء في حياتك، أنصاف الحلول لا وجود لها في قاموسك ومشاعر الحب عندك تنقلب بسرعة إلى كره ونفور. عادة هذه المشاعر القوية تستولي عليك، وتتحكم بتصرفاتك؛ لأنك تميل إلى إيجاد الدراما في كل شيء.

تحاول أحياناً إخفاء مشاعرك  لكنك لا تنجح في مسعاك دائماً. الآخرون يعتبرون أنك سريع الغضب ومندفع ولا تتصرف بعقلانية، في المقابل فإن الذين يعرفونك جيداً لا يظنون ذلك ولا يقولون كلمة واحدة سيئة بحقك.

- الصورة رقم 2: 



أنت لغز وشخصيتك من أكثر الشخصيات إثارة للجدل، فمحاولة حل الألغاز الأكثر تعقيداً أسهل من محاولة فهم شخصيتك. السبب يرتبط بكونك ما زلت تحاول اكتشاف ذاتك، وفي كل مرة تكتشف مجموعة من الخصال الخاصة بك تقوم بتغيير كل شيء والبدء بتكوين شخصيتك مجدداً. الآخرون يعتبرون أنك من النوعية المتحفظة والغريبة بعض الشيء، وهي نظرة لا تفاجئك لأنك لا تقدر خصالك كثيراً.

- الصورة رقم 3:



أنت كتاب مفتوح، شخصية اجتماعية ومحببة. مشكلتك تكمن في أنك تقع في الحب بسهولة تامة، والبعض يستخدم طيبة قلبك هذه لاستغلالك وإلحاق الأذى بك. في معظم الأحيان لا تكترث لذلك؛ لأنك تعيش وفق مبدأ المخاطرة والخسارة أفضل من عدم القيام بشيء. تحاول إخفاء جانبك الحساس عن الآخرين لتحمي نفسك. الآخرون يعتبرون أنك من الأشخاص الذين يعيشون حياتهم من دون تعقيدات ولا يخافون من فشلهم. شخصيتك اللطيفة والحساسة والمتفهمة تجذب الآخرين. 

- الصورة رقم 4:



أنت من الأشخاص الذين لا يخافون السباحة عكس التيار. تملك نظرة مميزة وفريدة للعالم، ورغم أن قناعاتك واهتماماتك قد تبدو غريبة للآخرين إلا أنك لا تكترث كثيراً لما يظنون أو يفكرون. أنت من النوعية التي لا تسير بشكل أعمى خلف الحشود أو خلف أي شخص ما لم تقتنع تماماً بما يتم تقديمه. لا تخاف من رأي المجتمع؛ لأنك لا تخفي شيئاً وبشكل عام أنت لا تكترث لا لرأيهم ولا حتى بهم كأشخاص. تملك حياة مختلفة ومميزة ومثيرة للاهتمام.

- الصورة رقم 5:



تميل إلى رؤية المعاني العميقة المرتبطة بكل شيء يحدث في حياتك. أنت بعيد كل البعد عن الاندفاع والعشوائية وتفكر بكل خطوة تقوم بها بشكل عقلاني ومنطقي. تميل أحياناً إلى الغوص أكثر مما يجب في أفكارك وذلك في محاولة منك للهروب من الواقع. تخفي اختلافك عن الآخرين وحياتك أشبه بأحجية تمضي الكثير من الوقت وأنت تحاول حلها. الآخرون يعتبرون أنك يمكنك حل كل المشاكل لذلك يلجأون إليك للحصول على النصائح. لا تجد الراحة في حياتك ما لم تتمكن من اكتشاف الهدف الأسمى والحقيقي لكل ما يحصل حولك. 

- الصورة رقم 6:



قد تكون اكتشفت أن حياتك عبارة عن سلسلة من المصادفات الغريبة والمدهشة. أحلامك وكما افتراضاتك العشوائية تتحق بشكل دائم وذلك لأنك تملك قدرة خارقة على الملاحظة والتحليل والاستنتاج. بطبيعة الحال هذه النوعية من الشخصيات حساسة جداً وعاطفية لأنها تراقب كثيراً، وتشعر بكل ما يحيط بها. قدرتك على التنبؤ بما سيحدث لاحقاً تجعل الآخرين يتخوفون منك؛ لذلك تحاول إخفاء موهبتك تلك. عالمك الخاص سريع العطب لذلك تحاول وبيأس حماية نفسك. 

-الصورة رقم 7:



شخص عقلاني وحكيم بغض النظر عن سنك. وكأنك تحمل خبرة سنوات طويلة جداً جعلتك تملك نظرة مميزة للعالم. رغم كونك من الأشخاص الذين يتعلمون من أخطائهم، لكنك تدرك أن حياتك لن تسير دائماً كما تريد أو تخطط لها. العائلة والأصدقاء يعتبرون أنك من الشخصيات الهادئة التي يرتاحون في التعامل معها، وعادة ما يستمعون إليك. تحلل المواقع بشكل دائم وتخرج بالاستنتاجات، وهذا ما يساعدك على التغلب على المصاعب. 

- الصورة رقم 8:



تملك حدساً خارقاً يمكنك من فهم الآخرين وحاجاتهم ومشاعرك. تقرأ البشر كما لو كانوا كتاباً مفتوحاً ويمكنك وبسهولة رصد أي شخص يحاول التلاعب بك. تستغل موهبتك هذه طوال الوقت رغم أنك أحياناً لا تحتاج إليها. لا تملك شيئاً تخفيه لكنك تدرك أن محيطك يخفي عنك الكثير. كل شيء في حياتك سهل لكن حساسيتك الفائقة وعاطفتك الكبيرة تجعلك تعاني معظم الأحيان. 
وهذا الاختبار مجرد اسلوب فى علم نفس يعطى لنا بعض الانطباعات عن الشخصيات المختلفة
____________________________________________

إقرأ أيضا